القائمة الرئيسية

الصفحات

نقص الوزن عند الأطفال؟ أسبابه؟ أعراضه؟ طرق العلاج؟

نقص الوزن عند الأطفال: كيف يمكن للوالدين التصرف.
نقص الوزن عند الأطفال: كيف يمكن للوالدين التصرف.. 

نقص الوزن عند الأطفال؟

يتم قياس الوزن الزائد والسمنة والنحافة من خلال مؤشر كتلة الجسم (BMI)، والذي يتم الحصول عليه بقسمة الوزن على الطول التربيعي. إذا كانت النتيجة أقل من 18.5، فأنت تعتبر ناقص الوزن أو "نحيف". من الواضح أن جسمك لا يملك طاقة كافية للعمل بشكل صحيح تمامًا. إن نقص الوزن ليس هو نفسه النحافة. بعض الأطفال لديهم بناء بسيط بشكل طبيعي ويتم الحفاظ عليه باتباع نظام غذائي متوازن ونشاط بدني. رغم ذلك، قد يكون نقص الوزن الحقيقي علامة على وجود مشاكل غذائية أو صحية أو عاطفية.
إذا لاحظت ظهور النحافة أو نقصان ملحوظ في الوزن عند طفلك، أو أخبرك الطبيب أن وزن طفلك أقل من الوزن الطبيعي لفئته العمرية، يلزمك قراءة هذا المقال لكي تعرف أسباب نقص الوزن عند الأطفال وكيفية التعامل مع هذه المشكلة.

 ما هي أسباب نقص الوزن عند الأطفال؟

  • تناول كميات قليلة جدا من الطعام
  • زيادة حركة الطفل مع عدم اهتمام الآباء بتغذية أبنائهم بالشكل اللازم
  • فقدان شهية الطفل نتيجة لاصابته بأمراض مزمنة
  • عدم تناول الطفل للعناصر الغذائية المهمة وكثرة تناول الحلويات
  • بعض الأدوية التي يتناولها الطفل والتي ممكن تفقده الشهية
  •  المشاكل العصبية
  • عند وجود ألم مصاحب لتناول الأطعمة مثل آلام الأسنان أو ارتجاع المرئ أو حموضة المعدة..

طفلي يأكل جيداََ ومع ذلك فهو نحيف! ماهو سبب ذلك؟

هناك بعض الأمراض تحتاج اهتمام أكبر من حيث التغذية..
على سبيل المثال لا الحصر:
  • الأمراض الصدرية المزمنة
  • أمراض القلب
  • زيادة نشاط الغدة الدرقية
  • الالتهابات المزمنة كأمراض التهاب الأمعاء
  • صعوبة التنفس أثناء النوم...
أحياناً تحدث عند الأطفال زيادة في نسبة فقدان العناصر الغذائية مع البراز أو البول أو القئ ويحصل ذلك عالباََ مع :
  •   وجود مشاكل وراثية في عمليات الأيض
  •   حساسية الطعام 
  •   مرض أو داء السكري
  •  بعض عدوات الأمعاء المزمنة مثل الاميبا..

كيف نشخص ونعرف أسباب نقصان الوزن  لذى الطفل؟

يفحص الطبيب الطفل لمعرفة ما إذا كان يعاني من مشاكل في النمو أو مشاكل عصبية أو أي أمراض مزمنة.. بعدها يمكن أن يطلب منك إجراء بعض التحاليل للطفل وذلك للاطمئنان على صحته كـ :
  • فحص وظائف الكبد، الكلى، والغدة الدرقية
  • تحليل البراز لمعرفة اذا كان يعاني الطفل من أي نوع من العدوات
  • قياس نسبة السكر في الدم
  • فحص نسب الهرمونات و خصوصاً هرمون النمو

كيف نتعامل مع ذلك إذاََ؟

العمل على تحسين النظام الغذائي للطفل.. 
علاج الطفل تحت إشراف الطبيب وذلك في حالة وجود أحد هذه الأمرض التي اشرنا اليها..
إذا افترضنا أن طفلك ليس لديه أي مخاوف طبية أساسية، فستكون الاستراتيجية هي تشجيع زيادة الوزن بطريقة صحية. قد تضيف السعرات الحرارية الفارغة من الأطعمة الغنية بالدهون والسكريات المضافة بضعة أرطال، لكنها لن توفر العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل لبناء عظام قوية وجسم صحي.
ابدأ بالتأكد من أن معظم الوجبات والوجبات الخفيفة غنية بالمواد الغذائية الضرورية. 
هناك إقتراحات جيدة، مع وجود بعض الصبر، الوجبات الضميّة وخطط الوجبات الخفيفة، سيحقق طفلك توازنًا صحيًا في الطول والوزن.
توجد أيضاً بعض الفيتامينات والمعادن الآمنة (للأطفال في عمر السنة فما فوق) تباع في الصيدليات.
سنتطرق عما قريب في موضوع أخر، للأطعمة التي تساعد على زيادة الوزن واكتساب جسم صحي لدى الأطفال. 
دمتم سالمين