القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تنجح في حياتك؟ 10 خطوات لتوجيه نفسك نحو حياة سعيدة!!

كيف تنجح في حياتك؟ 10 خطوات لتوجيه نفسك نحو حياة سعيدة!!

انت على استعداد للتغيير؟ إليك كيف يمكنك تحقيق ذلك!! 

هناك مزحة قديمة يقول فيها رجل: "أريد حقا أن أذهب إلى كلية الطب، لكن الأمر يستغرق سبع سنوات على الأقل، وسأكون في عمر الخمسين بعد سبع سنوات! يجيب صديق حكيم: "وكم سيكون عمرك بعد سبع سنوات إذا لم تذهب؟"
إذا لم تكن الآن في المكان الذي تمنيته في مسارك المهني أو حتى في حياتك، فلا تدع نفسك تعتقد أن التغيير مستحيل. لا تدع مستقبلك مقيدًا بعمرك أو حالتك، توقف عن الخوف مما قد يحدث بشكل سيء.
فيما يلي 10 طرق يمكنك البدء بها الآن لتسير نحو حياة أكثر سعادة وإشباعًا:

1. ادرس الخيارات التي قمت بها في الماضي وغير الخيارات التي ستقوم بها في المستقبل..

الحياة عبارة قرارات نتخذها، بعضها مؤسف، البعض الآخر نفتخر بها وأخرى تحطمنا. كل شيء في حياتك سواءً المهنية منها او الخاصة هو انعكاس لخيار قمت به. إذا كنت تريد نتائج مختلفة، فابدأ بإتخاذ خيارات مختلفة.

2. تحدث بصراحة وتوقف عن كبح ما تفكر به..

قد يعتقد الناس أن الشخص الصادق لن يحصل على الكثير من الأصدقاء، ولكن حتى لو كان ذلك صحيحًا، فإن الذين تصنعهم بأمانة هم الأصدقاء الصادقون. الصدق هو حجر الزاوية في كل النجاح، والذي بدونه لا يمكن أن توجد الثقة والقدرة على الأداء.

3. تخلى عن البحث عن الكمال، الكمال لله وحده..

بمجرد أن تدرك أن الكمال غير موجود لدى البشر، يمكنك التخفيف على نفسك. لا ضرر من الخطأ أو ارتكاب الأخطاء، طالما أنك على استعداد لإجراء تصحيحات. فقط كن نفسك، رغم العيوب وكل شيء، ودع الناس يرون حقيقيتك. كل واحد منا هو إنسان غير كامل، مدركاً أننا لا نستطيع أن نبعد إخفاقاتنا وعيوبنا.

4. اعترف بفشلك وانتقل إلى نجاحك..

تذكر أن الناجحين ليسوا أشخاصًا لا يفشلون أبدًا ولكن هم الذين لا يستسلمون أبدًا. من المهم ألا تدع النجاح يضر برأسك أو يفشل قلبك. إن السر في المضي قدمًا هو التعرف على إخفاقاتك والحصول على الحكمة لتطبيقها على الفرص الجديدة.

5. تذكر أنه ليس عدد الأخطاء التي ارتكبتها ولكن ما تعلمته منها هو الذي يحدد هويتك..

تيقن أنك لن تقوم دائمًا باتخاذ القرارات الصحيحة. سوف تخطئ في بعض الأحيان. لكن أخطائك لا تعني أنك فشلت، بل تعني أنك تحاول وتتعلم في الحياة. إذا كنت لا ترتكب الأخطاء، فهذا يعني أنك لا تحاول جاهدا بما فيه الكفاية. عندما تتعلم منهم، فإن للأخطاء القدرة على تحويلك إلى شيء أفضل مما كنت عليه من قبل.

6. إغفر لمن آذاك ولكن غيّر من يحيطون بك..

يمكنك تحسين حياتك ببساطة عن طريق تغيير الأشخاص الذين يحيطون بك. إذا كان هناك أولئك الذين سببوا لك ألماً أو جرحاً في حياتك، فتقبل أن تلك الأعمال لا يمكن تغييرها، مسحها أو نسيانها، إغفرها فقط. اعتبر ذلك درسًا تعلمته وقم بإحاطة نفسك بالأشخاص الذين يدعمونك، يوجهونك ويجعلونك أفضل مما أنت عليه بالفعل.

7. غذي عقلك بأفكار عظيمة، لأنك لن تذهب أعلى، إلا مما تعتقد..

ما تعتقده هو ما تصبح عليه. والحقيقة المحزنة هي أن معظمنا أسوأ عدو لنا هم انفسنا، مما يسمح لأفكارنا السلبية أن تعيقنا. إذا كنت تتعامل مع الأفكار الإيجابية و الجيدة، يمكنك إنشاء أشياء جميلة ورائعة لنفسك. إذا كنت ترغب في التغيير والتغيير السريع، فابدأ بتغيير طريقة تفكيرك.

8. ابحث عن النجاح على حافة منطقة الراحة الخاصة بك..

بغض النظر عن ترددنا أو خوفنا، فإن البشر يحتاجون إلى التغيير ليكونوا سعداء. كل يوم حاول أن تفعل شيئًا لم تفعله من قبل. لا تخف من الفشل أثناء تجربة أشياء جديدة والبقاء في منطقة عدم الراحة. إذا كنت تريد شيئًا لم تتلقاه أبدًا، فعليك أن تفعل شيئًا لم تفعله أبدًا.

9. لا تقارن حياتك مع أي شخص آخر..

تعتبر فكرة أن حياة الآخرين أفضل أو أسهل من حياتك مصدرا للحزن. لكن عندما تقارن موقفك مع الآخرين، فإنك تقارن واقعك الكامل بالآخرين بشكل سطحي فقط. لأن الأمور يمكن أن تبدو لك رائعة وجميلة في الخارج، لكنك لا تعرف أبداً ما يجري في الداخل. إذا وجدت نفسك غيورًا على شخص ما، تذكر أن هذا الشخص قد عانى من نفس الصعوبات مثلك تماما.

10. اقضي على غير الضروريات وازرع الأساسيات..

فكر في كل ما هو مهم في حياتك - الضروريات - ثم اقضي على كل شيء آخر غير ذلك. يساعدك هذا النظام على تبسيط حياتك ومعرفة ما يجب التركيز عليه. يمكن أن تعمل من أجل أي شيء لديك في حياتك المهنية أو الشخصية. وبمجرد ترك الأمور عديمة الفائدة سيساعدك ذلك على التبسيط، والتركيز على ما هو مهم، وبناء الحياة التي تريدها.

تعليقات